Categorized | Arabic, Lebanon

الفضائيات المصرية دعوا اللبنانيات يأتين إليّ

 

محمد عبد الرحمن – صحيفة الأخبار اللبنانية

القاهرة | مايا دياب (الصورة) تطلّ مرّة أخرى على قناة «النهار»، بعد ظهورها أخيراً في حلقات «هيك منغني» التي اشترتها المحطة المصريّة من mtv. وتعاقدت القناة المصريّة معها على تقديم النسخة العربيّة من برنامج Deal or no Deal. وينتظر المشاهد المصري نجمته اللبنانيّة التي أخذت فرصة البطولة في الدراما المصريّة في «كلام نسوان» قبل بضع سنوات، لكن هذه المرّة عبر برنامج مسابقات عالمي. ويتردد أن عقدها مع المحطة المصريّة يقضي بتقديم 154 حلقة. هكذا، تنضم دياب إلى الوجوه اللبنانيّة التي تراهن القنوات المصريّة على نجوميتها في برامج المنوعات، وهو ما لا تتقنه الوجوه المصريّة.

بعد عشر سنوات تقريباً على الحملة العنيفة على نيكول بردويل عندما قدمت برنامج «Star Maker سمعنا صوتك» مع أمير كرارة على شاشة التلفزيون المصري، ثم استبعادها عن المشاركة في الموسم الثاني من برنامج اكتشاف المواهب في مصر، تفتح المحروسة بابها لجميلات لبنان. الشاشات المصريّة باتت مقتنعة بضرورة الاستعانة بالمذيعات اللبنانيّات في برامج المنوعات. هكذا، عادت رولا سعد مجدداً لتقديم «رولا شو» على قناة «الحياة»، بعدما انطلقت في تقديم البرامج في برنامج «الحياة حلوة». وكانت القناة نفسها، قد أعلنت أخيراً انضمام جورج قرداحي إلى أسرتها في برنامج «المليونير» الذي ينتظر إطلاقه في أيار (مايو) المقبل. وبهذا يعود الإعلامي اللبناني في برنامجه على قناة مصريّة، بعدما تابع الجمهور المصري «من سيربح المليون» على القناة الرسميّة التي كانت تعرضه تزامناً مع mbc. كذلك إن ظهور طوني خليفة في برامجه الخاصة على قناة «القاهرة والناس» الرمضانيّة، بات من المسلّمات. هكذا، تستمر سياسة الفضائية المصرية في الاستعانة باللبنانيين الذين تعد خبرتهم في برامجهم المنوّعات أكبر، وعدم وجودهم الدائم في مصر يتيح لهم التحرر من القيود في طرح الأسئلة الساخنة التي تغيب عن برامج الإعلاميين المصريين بحكم الصداقات. ولعل النموذجالأبرز في هذا المجال هو طوني خليفة الذي تخطى الخطوط الحمراء في أسئلته للضيوف.

وبالعودة إلى شاشة «الحياة»، تتبع هذه المحطة سياسة جديدة تماماً على السوق المصرية، وهي عرض برامج المنوعات بالتزامن مع فضائيّات عربيّة أو برامج عرضت سابقاً بعض الفضائيات، مراهنة على أن الجمهور المصري لا يتابع إلا الشاشات الناطقة بلهجته، وأحدث مثالين على ذلك البرنامج الغنائي الشهير «تاراتاتا» الذي تواصل «الحياة» تقديمه، بعد مرور مواسم عدّة على انطلاقته، عبر قناة «دب»، وتعرض أيضاً برنامج «صولا» للفنانة أصالة أسبوعيّاً. كذلك تتبع قناة «أون تي في» الإخبارية، سياسة مشابهة، إنما في البرامج السياسية؛ إذ اختارت الإعلامية اللبنانية ليليان داوود لتقديم برنامج يومي هو الصورة الكاملة على قناة «أون لايف»، معتمدة على متابعتها الشؤون العربية، وهي تطمح إلى كسر طوق المحليّة في المرحلة المقبلة. كذلك تقاسمت داوود تقديم بعض الحلقات الإعلامي الشهير يسري فودة، فقامت معه بتغطية الانتخابات البرلمانية المصريّة في شهري كانون الأول (ديسمبر) وكانون الثاني (يناير) الماضيين. ويتوقع أن تتبع الأمر نفسه في تغطية الانتخابات الرئاسيّة المقبلة. وبهذا تكون داوود أول مذيعة غير مصريّة، تقدم برنامجاً يتابع الشان المحلي على قناة «مصرية».

Comments are closed.

Shoah’s pages

www.shoah.org.uk